أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
فرنسا تتأهل إلى ثمن نهائي كأس العالم مهرجان اتحاد غرب آسيا لذوي الإعاقة .. رسائل سامية للأردنيين .. تحذير مهم من الوطني للأمن السيبراني المستقلة للانتخاب تختتم فعاليات برنامج تدريب المدربين ضبط مخالفات مرورية متحركة خلال الـ24 ساعة الماضية الحكومة تؤكد امتلاك الأردن لهوية استثمارية الكويت ترصد إصابة بمرض الكوليرا اختتام فعاليات البرنامج التدريبي للمركز الصيني الدولي للتبادل الإعلامي ببكين مفاجأة .. طلب رسمي بسجن حكم مباراة السعودية وبولندا مقتل إسرائيلي ثانٍ متأثرًا بجراحه بعملية القدس الاتحاد الآسيوي يسند عدة مهام لحكام الأردن وزيرة التنمية الاجتماعية تجري جولة تفقدية في جرش وإربد باحثون وناشطون يوصون بدعم التطوع ومنهجته الأردن يعزي إيطاليا بضحايا انهيار أرضي بجزيرة إسكيا محافظة: الأردن ملتزم بحق ذوي الإعاقة بالتعليم الدامج الشمالي: الحكومة تدرس مع فلسطين إنشاء منطقة “بوندد” جمركي كأس العالم: السعودية تخسر بهدفين من بولندا 3429 طن خضار وفواكه وورقيات وردت السوق المركزي السبت الحكومة تأمل وصول العمالة الأردنية بالمصانع إلى 100% مزاعم بالعثور على جسم مشبوه متفجّر بالقدس
الصفحة الرئيسية عربي و دولي 337 قتيلاً و1300 جريح في مجزرة ليلية بحمص

عشية تصويت على قرار دولي بشأن سورية

337 قتيلاً و1300 جريح في مجزرة ليلية بحمص

04-02-2012 10:11 AM

زاد الاردن الاخباري -

قتل 337 مدنيا وجرح 1300 آخرين على الأقل في قصف مدفعي شنته القوات السورية ليل الجمعة السبت على مدينة حمص وسط سورية، في تصعيد خطير لأعمال القمع عشية جلسة لمجلس الأمن الدولي ستشهد تصويتا على مشروع قرار يدين العنف في سورية.

وقال المرصد السوري لحقوق الانسان في بيان تلقت وكالة الصحافة الفرنسية نسخة منه إن 217 مدنيا قتلوا خلال قصف بقذائف الهاون ينفذه النظام السوري منذ مساء الجمعة على مدينة حمص، حيث سقط 138 قتيلا في حي الخالدية بينهم نساء وأطفال، و79 آخرون سقطوا في أحياء الإنشاءات وباب الدريب وباب السباع وبابا عمرو والبياضة ومدخل جورة الشياح في حمص.

وأدى القصف أيضا إلى سقوط مئات الجرحى بحسب المرصد الذي تخوف من ارتفاع الحصيلة أكثر بسبب وجود عدد كبير من الإصابات الحرجة.

وناشد المرصد السوري لحقوق الانسان "ابناء الشعب السوري في مختلف المحافظات بالنزول إلى شوارع المدن والقرى والإنتفاض في وجه النظام الذي يرتكب مجزرة حقيقة الآن في مدينة حمص".
ووصف المرصد السوري لحقوق الإنسان ما شهدته حمص ليل الجمعة السبت بأنه "مجزرة حقيقية"، مناشدا العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز "التدخل الفوري لدى النظام السوري من أجل وقف شلالات الدماء في سورية".

وعرضت القنوات الإخبارية العربية مشاهد لضحايا القصف في حي الخالدية بحمص تظهر جثث قتلى داخل منازلهم قضوا في الغارات التي تشنها القوات السورية على المدينة.

وفي تعليق له على التطورات الأخيرة في حمص، اعتبر برهان غليون رئيس المجلس الوطني السوري أن نظام الرئيس السوري بشار الاسد "كشف عن وجهه الحقيقي" من خلال "المجازر" التي ارتكبها في حمص.

وقال غليون في تصريحات لقناة العربية إن "نظام دمشق يعيش ساعاته الاخيرة امام ثورة الشعب"، معتبرا أن "لا وسيلة اخرى لوقف القتل سوى اسقاط النظام وإزالته من الوجود".

وحذر من أنه "اذا لم يتحرك مجلس الأمن سنشهد تصعيدا للعنف".
ولاحقا، أعلن المرصد ان "شبانا غاضبين احرقوا مبنى السفارة السورية في القاهر ة بعد أن اطلق عناصر أمن السفارة الرصاص الحي على سوريين تظاهروا احتجاجا على مجزرة حمص".


في هذا الوقت، أعلن مصدر دبلوماسي في الأمم المتحدة أن الدول الأعضاء الـ15 في مجلس الأمن الدولي سيجتمعون صباح السبت للتصويت على مشروع قرار يندد بالقمع في سوريا.

وأوضح ان النص الذي سيتم التصويت عليه هو نفسه الذي أرسل الخميس إلى عواصم الدول الأعضاء ويشير الى دعم المجلس لقرارات الجامعة العربية الصادرة في كانون الثاني(يناير) لحل الأزمة في سورية، من دون الإتيان على ذكر تنحي الرئيس بشار الأسد بوضوح.

وأعلنت البعثة الفرنسية في الامم المتحدة عبر صفحتها على موقع تويتر أن موعد الجلسة المخصصة للتصويت على القرار بشأن سورية هو الساعة العاشرة من صباح السبت (15,00 تغ).


وفي وقت سابق الجمعة، قتل 35 شخصا في أعمال عنف في سورية بينهم 16 مدنيا، فيما سارت تظاهرات في عدد من أحياء دمشق وفي شتى انحاء البلاد في "جمعة عذرا حماة" بعد الدعوة التي وجهها ناشطون من اجل احياء الذكرى الثلاثين لمجازر حماة التي ارتكبها النظام السوري خلال عهد الرئيس الراحل حافظ الاسد، والد الرئيس الحالي.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الانسان الذي يتخذ من بريطانيا مقرا في حصيلة جديدة مساء الجمعة أن 16 مدنيا قتلوا بينهم تسعة بمدينة داريا ومزرعة قرب بلدة رنكوس ومدينة دوما في ريف دمشق وثلاثة في حي المرجة بمدينة حلب، "إضافة إلى شهيد في حي جنوب الملعب بحماة خلال اطلاق الرصاص على متظاهرين وشهيد بقرية بسامس خلال اقتحام قوات الأمن للقرية".

وأضاف "كما استشهد طفلان اثر انفجار عبوة ناسفة أمام المركز الثقافي في بلدة كفرتخاريم بمحافظة أدلب".

كما تحدث المرصد ايضا عن "مقتل خمسة منشقين في ريف دمشق ومحافظة حمص".


ولفت من جهة اخرى إلى "مقتل 14 من الجيش النظامي السوري بينهم ضابط برتبة عقيد واخر برتبة نقيب خلال اشتباكات مع مجموعات منشقة في بلدات نوى وجاسم وكفرشمس بمحافظة درعا وبلدة القورية بمحافظة دير الزور ومحافظة حمص".

وفي حصيلة اخرى، عثر في ادلب على جثة شخص كان قد اعتقل قبل أيام، بحسب المرصد، ومدينة الحولة في محافظة حمص على جثتي طبيب وابنه البالغ من العمر 15 عاما "بعد خطفهما امس".

وتوفي في الرستن في حمص (وسط) شخص متأثراً بجروح أصيب بها الخميس. وسلمت جثة شخص آخر الى ذويه في مدينة حمص "بعد ان قضى داخل المعتقل".


وكالات 





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع