أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
حملة للكشف عن خلع الورك الولادي المبكر في المفرق. الإمارات توفر 13 ألف خيمة للنازحين في غزة روسيا: السجن لصحفية أميركية بتهمة نشر معلومات كاذبة مقتل 18 شخصا في هجوم مسلح بنيجيريا "اليرموك": انطلاق فعاليات مؤتمر "الثورة الصناعية الرابعة من منظور قانوني: التحديات والحلول" إثيوبيا: 55 قتيلا نتيجة الأمطار الغزيرة. الإعلام العبري: نتنياهو قد لا يلتقي بايدن. الأمم المتحدة: الاحتلال أطلق النار على قافلة لنا بغزة. الهناندة: 60% من الخدمات الحكومية ستكون مرقمنة. السودان: الجنس مقابل الطعام في أم درمان جهاز الخدمة السرية يقر بالفشل في حماية ترمب السعودية تودّع آخر طلائع الحجاج. ارتفاع عدد شهداء القصف على خان يونس إلى 71. الاعلام العبري : موافقة امنية على انسحاب لـ6 أسابيع من غزة الحنيطي يبحث التعاون والتنسيق مع قائد عسكري فرنسي تفاصيل عملية اغتيال معقدة لسجان إسرائيلي. الأسهم الأوروبية ترتفع وتعوّض خسائر الأسبوع الماضي التعاون الإسلامي تدين استمرار جرائم الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني والأونروا 57 شهيدا جراء القصف الإسرائيلي على خان يونس اليوم. حادث سير على طريق البترول في محافظة اربد - صور
الصفحة الرئيسية أردنيات الإحتفالات المسلحة بنتائج التوجيهي توقع 17...

الإحتفالات المسلحة بنتائج التوجيهي توقع 17 جريحاً .. و السفارة الأمريكية تحذّر رعاياها

04-08-2012 10:43 AM

زاد الاردن الاخباري -

إنتهت إحتفالات الأردنيين بنتائج الثانوية العامة بسقوط 17 جريحا على الأقل برصاص الإبتهاج وفقا لإحصائية رسمية صدرت مساء الجمعة مع الإعلان عن دخول طفل ورجل إلى المستشفى بعد قطع أصابعهما جراء الألعاب النارية التي أشعلت إحتفالات الشعب أطنانا منها في خمس ساعات فقط حسب التجار.

وبمجرد الإعلان عن النتيجة إشتعل الرصاص بطريقة غريبة في سماء الأردن وحظيت عمان خلافا للعادة بنصيب واضح وملموس من رصاص الفرح الذي تجاهل عشرات التحذيرات التي صدرت عن الأمن العام وكذلك التهديدات بمخالفة القانون.

وعبر الصحافة المحلية الإلكترونية إنتشرت عشرات القصص والتقارير التي تتحدث عن فتح الأردنيين لجبهة فعلية وإطلاقهم كميات هائلة من الرصاص والألعاب النارية خلال ساعتين فقط بعد إعلان نتائج إمتحان الثانوية العامة .

المفارقة أن كل هذا الفرح المسلح برز رغم الإهتمام الشعبي بتحقيق صحفي إستقصائي جريء أثبت ووثق عمليات غش صادمة في هذا الإمتحان.

جبهة الفرح هذه إستعملت فيها كل الأسلحة الرشاشة والفردية وظهرت في سماء العاصمة أطنانا على الأقل الألعاب النارية التي يعتبر بيعها ممنوع قانونيا لكنها تظهر مع كل مناسبة بطريقة لا أحد يعرفها.

وكانت السفارة الأمريكية في عمان قد حذرت رعاياها مسبقا وطالبتهم بعدم الخروج ليلة إعلان نتائج الثانوية في الأردن فيما كان للسفير البريطاني مداخلة طريقة عبر توتير عندما إشتكى من الضجة التي إخترقت المنطقة التي يقيم فيها راجيا من الأردنيين (عدم إطلاق النار).

ولم يقتصر الأمر على إطلاق الرصاص بل توجه المحتفلون بسياراتهم إلى محيط منطقة عبدون الراقية غربي العاصمة وهي منطقة لا أحد يعرف لماذا يفضل المراهقون التجمع فيها حيث تجمعت ألاف السيارات في إطار التحشد الذي لا هدف له إلا الإستعراض.

وسائل التواصل الإلكترونية سهرت هي الأخرى حتى الفجر تستنكر أفراح الرصاص وتتندر بها وأطلق نشطاء فيس بوك عشرات النكات على مدار ساعات للسخرية من ظاهرة إطلاق الرصاص بالأفراح التي يستنكرها الجميع ويمارسها الجميع في الوقت نفسه.

النكتة السياسية الأكثر شهرة التي برزت أمس وتتسق مع الأحداث تتعلق بموقف الرئيس السوري بشار الأسد من الجبهة التي فتحها الأردنيون إبتهاجا بالثانوية العامة حيث تقول: بشار الأسد قرر التنحي عن السلطة خوفا بعدما طرح السؤال التالي : إذا كان الأردنيون في حالة {إنبساط} ويطلقون كل هذا الرصاص فما الذي سيفعلونه لو غضبوا ؟.


القدس العربي 





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع